-->
U3F1ZWV6ZTQ4OTE1NTMxODEyX0FjdGl2YXRpb241NTQxNDU0ODUzOTk=
recent
اخر المواضيع الاسلامية

ثبات رسول الله صلي الله عليه وسلم

ثبات رسول الله صلي الله عليه وسلم - الشيخ خالد الراشد
ثبات رسول الله صلي الله عليه وسلم - الشيخ خالد الراشد

رسول الله صلى الله عليه وسلم، هو أفضل الخلق أجمعين، وقد قال عنه المولي الأمين: "وإنك لعلي خلق عظيم"، وهو أبو القاسم محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب بن هاشم، اختاره الله -عز وجل- من بين البشر أجمعين ليكون رسول آخر الزمان، وخاتم الرسالات النبوية عبر الرسالة المحمدية، فدعا إلى الهدي وطريق الحق، وكان صلي الله عليه وسلم أروع مثالاً فى الثبات، بالرغم من تعدد الصعوبات والمشكلات التى كانت تواجهه، ونتحدث معكم فى هذا المقال زوار موقع الشيخ خالد الراشد عن ثبات رسول الله صلي الله عليه وسلم.

ثبات رسول الله صلي الله عليه وسلم

للنبي -صلي الله عليه وسلم- مواقف عديدة، ظهرت فيه ثباته الشديد، فقد ثبت فى نشر دعوة الإسلام بالرغم من الأذي الذى كان يناله جراء ذلك، وثبت علي طاعة الله وقيام الليل والعديد من الأمور الأخري، فقد روي عنه صلي الله عليه وسلم:
عن محمد بن إبراهيم التيمي، قال حدثني عروة بن الزبير، قال سألت ابن عمرو بن العاص، أخبرني بأشد شيء صنعه المشركون بالنبي صلى الله عليه وسلم؟ قال: بينا النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في حجر الكعبة إذ أقبل عقبة بن أبي معيط فوضع ثوبه في عنقه فخنقه خنقاً شديداً، فأقبل أبو بكر حتى أخذ بمنكبه ودفعه عن النبي صلى الله عليه وسلم
واستطاع الرسول صلي الله عليه وسلم كذلك الثبات أمام قريش، حيث لما انتشر الدين الاسلامي وبدأ الجميع يقبلون عليه، خاف كبار قريش على مكانتهم، فأخذوا يقاطعون المسلمين والرسول صلي الله عليه وسلم بكافة السبل المتاحة أمامهم، وقد حاولوا إغرائه بالمال تارة والملك والسلطان، ولكنه صلي الله عليه وسلم رفض، وقال كذلك في حديث فيما معناه بأنهم لو وضعوا له القمر والشمس عن يمينه ويساره على أن يهاجر مكة لن يفعل أو حتي على ترك الدين ونشر الدعوة، وثبت كذلك صلي الله عليه وسلم فى أخلاقه، فقد مدحه الحق -عز وجل- وقال: "وإنك لعلي خلق عظيم". 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة