-->
U3F1ZWV6ZTQ4OTE1NTMxODEyX0FjdGl2YXRpb241NTQxNDU0ODUzOTk=
recent
اخر المواضيع الاسلامية

زواج المسيار: ما هو؟ وحكمه فى الإسلام؟

زواج المسيار: ما هو؟ وحكمه فى الإسلام؟ - الشيخ خالد الراشد
زواج المسيار: ما هو؟ وحكمه فى الإسلام؟ - الشيخ خالد الراشد

لعلك سمعت يوما عن زواج المسيار، وترغب اليوم بمعرفة كيفيتها أو حتى حكمها فى الشريعة الإسلامية، زواج المسيار يعد شكلا من أشكال الزواج المبتدعة الذى يتم فيه عقد الرجل على المرأة عقدا شرعيا مستوف لكافة شروط الزواج الشرعى، ولكن فيه تتنازل المرأة عن بعض حقوقها مثل: تنازلها عن السكن، أو النفقة، أو حتى المبيت، وسبب ظهور هذا النوع المبتدع هو غلاء المهر، ارتفاع تكاليف المعيشة، أو رغبة بعض النساء برعاية منزل أهلها، أو رغبة بعضا من الرجال بالزواج مرة أخرى دون التاثير على الزوجة الأولى.

حكم زواج المسيار فى الإسلام ؟

بداية ينبغى علينا معرفة حكم الفقه الإسلامى بهذا النوع المبتدع من الزواج حيث قيل بأنه يكون عقدا صحيحا جائز بشرط أن تتوفر به جميع شرةك الزواج الشرعية، عن رضى الزوجين، الحصول على إذن أحد أولياء الأمور، والحصول على شهادة الشهود، وهلوهما من أى موانع شرعية، ففى حالة ضمان الزواج تلك الشروط يصبح شرعيا، وعند سقوط حق من حقوق الزوجة لا يؤدى ذلك لأى تأثير بصحة النكاح، ومنع العديد من العلماء هذا النوع من الزواج لأنه بدعة محدثة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة فى النار، ولأن لها تأثيرات أو نتائج ستؤدى عما قريب لهلاك المجتمع الإسلامى وتفحش الزنا به، وضيع حقوق المرأة بالكامل، بل ستعود مثلما كانت بالعصر الجاهلى، لا يأتى بها الرجل سوى للإستمتاع، وهذا ما يرفضه الإسلام، ينبغى علينا التعقل، ومنع هذا النوع من الزواج، لا أعلم كيف لأولياء الأمور القبول بجعل بناتهم ونساءهم سلعة رخيصة جدا، لا تنسى أن الله يحمل رزق كل مخلوق على الأرض فلا ينبغى عليك التعب فى التفكير فيه، بل ينبغى عليك السعى والباقى على الله.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة