-->
U3F1ZWV6ZTQ4OTE1NTMxODEyX0FjdGl2YXRpb241NTQxNDU0ODUzOTk=
recent
اخر المواضيع الاسلامية

قصة الرسول - صلى الله عليه وسلم - والسيدة عائشة - رضى الله عنها -

تمتلئ حياة النبى - صلى الله عليه وسلم - بالمواقف والمواعظ التى ينبغى أن نتعلم منها جميعا، فسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى، وأفضل معلم لأصحابه وخير نبى لأمته، نقص عليكم اليوم قصة قصيرة حدثت فيما بين الرسول صلى الله عليه وسلم والسيدة عائشة رضى الله عنها، أمام صحابة الرسول رضوان الله عليهم، وقصة عظيمة تعلمنا دروسا عديدة.
قصة الرسول - صلى الله عليه وسلم - والسيدة عائشة - رضى الله عنها -

قصة الرسول وطبق السيدة عائشة

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، ببيت أمنا عائشة -رضى الله عنها-، وكان صلى الله عليه وسلم معه صحابته رضى الله عنهم جميعا، يجسلون بجواره ليعلمهم أمور دينهم  وغيرها، فقامت السيدة "زينب بنت جحش" رضى الله عنها، بإرسال طبق من الطعام لسيدنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مع خادمها لمنزل السيدة عائشة -رضى الله عنها-، فلما وصل الخادم إلى منزل السيدة عائشة-رضى الله عنها- ضربته على يديه فوقع طبق الطعام الذى كان يحمله على يديه، فانكسر الطبق.

إذا حللنا الموقف فسنجده يتكرر هذه الأيام بشكل كبير جدا خصوصا مع الذين تتعدد أزواجهم، وبالطبع نجد الشجار والعراك يدور بين هذه الزوجات، مما يؤدى لغضب الزوج وقد يوبخهم أو يؤذيهم حديثا، ولكن دوما ما نتعلم الدروس والعبر من سيدنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، حيث ضحك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من هذا الموقف، وقال لصحابته: "غارت أمكم"، فقام صلى الله عليه وسلم وجمع الطعام الذى سقط على الأرض، ثم أخذ يأكل منه هو وأصحابه، وأمر أمنا عائشة -رضى الله عنها- بأن تعد طعاما وترسله فى طبق مع خادم السيدة "زينب بنت جحش"، ونفذت أمنا عائشة -رضى الله عنها- هذا الأمر، ولم يقم الرسول صلى الله عليه وسلم بتعنيفها أو توبيخها لا حتى أمام أصحابه أو من وراءهم، لأنه رعاها بأنها إمرأة تغير على زوجها، وهكذا يعلمنا الرسول صلى الله عليه وسلم الدرس الجميل فى حياتنا، والذى لو أخذنا به لإنتهت المعارك والشجار المتعدد بين الزوج والزوجة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة