-->
U3F1ZWV6ZTQ4OTE1NTMxODEyX0FjdGl2YXRpb241NTQxNDU0ODUzOTk=
recent
اخر المواضيع الاسلامية

قصة محمد والإمام أحمد بن حنبل

السلام عليكم، أهلا ومرحبا بكم زوار موقع الشيخ خالد الراشد، ننشر لكم اليوم واحدة من أروع القصص فى تاريخ الأئمة، ألا وهى قصة الإمام أحمد بن حنبل مع طالبه محمد، وترينا هذه القصة العبر والعظات، وكيفية تقوى الله عز وجل، وتدبر القرآن، صراحة القصة رائعة جدا، وآمل من الله -عز وجل- أن تنال إعجابكم بإذن الله تعالى.
قصة الامام احمد بن حنبل

قصة محمد والإمام أحمد بن حنبل

فى يوما ما بينما كان الإمام "أحمد بن حنبل" رحمه الله، يقوم بإلقاء دروسه على طلابه كما هى العادة، وبعد الإنتهاء من الدروس سمع واحدا من طلابه يقول بأن أحد طلابه يدعى "محمد" يقوم الليل كل يوم، ويختم القرآن الكريم بالكامل كذلك فى الليلة، ثم يصلى صلاة الفجر، وينام بعدها، بداية يا له من أمر جيد، ولكن هنا تكمن أن هذا الطالب لا يتدبر معانى وكلمات الله.

فأخذ الأمام بالتفكير، وأراد أن يتدبر هذا الطالب لمعانى آيات القرآن الكريم، فاقترب الإمام من محمد، وقال له:"لقد سمعت بأنك تقوم الليل وتقرأ القرآن بكامله" فأجاب محمد مؤكدا كلام الإمام، فقال له الإمام: "أريدك أن تقوم الليل كله، ولا تقرأ القرآن بالكامل كما تفعل كل يوم، بل أريدك أن تقرأه مثلما تقرأه أمامى" فوافق محمد على طلب الإمام وأخذ يعمل به.

آتى محمد فى اليوم التالى محرجا جدا، قال للإمام بأنه فعل مثلما أراد، ولكنه لم يكمل سوى 10 أجزاء من القرآ فقط، فابتسم الإمام، وقال له لا بأس، وطلب منه أن يصلى فى هذه اليوم قيام الليل ولكن بتدبر معانى القرآن الكريم، وكأنه يقرأه أمام رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فوافق الطالب على ذلك، وأتى اليوم التالى، وقال للإمام بأنه لم يقرأ سوى 3 أجزاء فقط من القرآن، صمت الإمام، وقال له أريدك أن تقوم الليل اليوم وتقرأ القرآن أمام الله -رب العالمين-، وافق محمد على ذلك، وأتى باليوم التالى وهو شديد البكاء، وهنا عرف قصد الشيخ، فقال محمد للإمام أحمد: " لم أكمل قيام الليل، ولم أقرأ حتى سورة الفاتحة لخوفى من الله رب العالمين"
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة