-->
U3F1ZWV6ZTQ4OTE1NTMxODEyX0FjdGl2YXRpb241NTQxNDU0ODUzOTk=
recent
اخر المواضيع الاسلامية

برّ الوالدين

بر الوالدين
إن لكل مّنا ، حقوق يجب أن نلتزم بها في حق الآخر ، كما علينا واجبات ، ينبغي ألا نفرط فيها ، لهذا اخترنا لكم أيها الأحباب اليوم ، حق على كل مسلم ومسلمة يجب الالتزام به في حق أشخاص ، تعبوا لأجلنا ، وجاعوا لكي يُشبعونا ، حملونا صغاراً ، وربّونا لكي نكون أفضل منهم . بلا شك لقد عرفتم من أقصد ؟

نعم : إنهم الوالدين ، الذي علينا بِرّهم . كيف لا يكون كذلك ؟ والله عزوجل أمرنا بذلك ، فقال تعالى عزّوجل في كتابه الكريم : ( ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير ) ـ سورة لقمان ـ

إن الآيات في هذا الباب كثيرة ، أما عن الأحاديث النبوية فهي متعددة ، فقد جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاستأذنه في الجهاد ، فقال : ـ أحيّ والداك؟ . قال: نعم. قال النبي صلى الله عليه وسلم : (ففيهما فجاهد) . انظر أيها القارئ ، إلى قيمة الوالدين ، لذلك كان لا بد لنا أن نبّين للجميع كما أبّين لنفسي الحقوق التي علينا نحن كأبناء ، تجاه والدينا ، من هذه الحقوق ـ حقوق الوالدين ـ نذكر :

ـ الإنفاق عليهما وتلبية أوامرهما .
ـ معاملتهم بالرفق واللين ، وتقديمها في الكلام ، كما ينبغي التواضع لهما ، وعدم التعالي عليهما .
ـ خفض الصوت عند الحديث معهما . 
ـ استعمال أجمل العبارات وأعذبها عند محاورتهما . 
ـ إحسان التعامل معهما عند بلوغهما إلى مرحلة الشيخوخة . 
ـ الدعاء لهما في الرحمة والمغفرة ، قال تعالى : ( وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا ) . الآية 
ـ اختصاص الأم بمزيد من البر لتعبها في الحمل والرضاعة والسهر .

إن ِلبر الوالدين فضل كبير ، لعل أول فضل هو ، َكون أن بر الوالدين مفتاح لكل خير :

1 ـ بر الوالدين سبب في دخولك إلى الجنة : عن أبي هريرة عن النبي قال: { رغم أنفه، رغم أنفه، رغم أنفه }، قيل: من يا رسول الله؟ قال: { من أدرك والديه عند الكبر أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة } [رواه مسلم وغيره . 
2 ـ بر الوالدين أحب الأعمال إلى الله عزوجل : عن أبي عبد الرحمن عبدالله بن مسعود قال : سألت النبي أي العمل أحب إلى الله؟ قال: { الصلاة على وقتها }. قلت: ثم أي؟ قال: { بر الوالدين }. قلت: ثم أي؟ قال: { الجهاد في سبيل الله } حديث متفق عليه 
3 ـ رضا الله في رضا الوالدين : عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: { رضا الرب في رضا الوالدين، وسخط الرب في سخط الوالدين } [رواه الترمذي وغيره]. وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( من أرضى والديه فقد أرضى الله، ومن أسخط والديه فقد أسخط الله ) ـ الحديث ـ

و في الأخير نقول : 
إن من الأسباب في النجاح والفلاح في الدنيا والآخرة هو بر الوالدين ، كما أنه من أسباب تفريج الهموم ، وفتح ، فلذلك فأنا أخاطبكم جميعاً ، كما أخاطب نفسي ، علينا ببر الوالدين ، وطاعتهما ، لنكون من ُ أبواب الرزق الفائزين بجنات النعيم . 

فاللهم اجعلنا من الّبارين لوالديهم ، آمين يارب العالمين .
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة