-->
U3F1ZWV6ZTQ4OTE1NTMxODEyX0FjdGl2YXRpb241NTQxNDU0ODUzOTk=
recent
اخر المواضيع الاسلامية

من هن نساء النبي صلى الله عليه وسلم



من هن نساء النبي صلى الله عليه وسلم

من هن نساء النبي صلى الله عليه وسلم



ومن يطالع السيرة العطرة سوف يكتشف بسهولة أن بعض هذه الزيجات كان في المقام الأول تلبية لدوافع إنسانية ، والبعض الآخر كان لتأليف القلوب ، وتطييب النفوس ، وتمهيد الأرض للدعوة المباركة بالمصاهرة وجبر الخاطر

وقبل أن نتحدث عن أمهات المؤمنين الطاهرات وحكمة الزواج بهن نحبّ أن نرد على شبهة سقيمة طالما أثارها كثير من الأعداء من الصليبيين الحاقدين والغربيين المتعصبين
رددوها كثيرًا ليفسدوا بها العقائد ويطمسوا بها الحقائق ولينالوا من صاحب الرسالة العظمى محمد بن عبد الله صلوات الله وسلامه عليه إنهم يقولون: "لقد كان محمد رجلاً شهوانيًا يسير وراء شهواته وملذاته ويمشي مع هواه، لم يكتف بزوجة واحدة أو بأربع كما أوجب على أتباعه، بل aعدَّد الزوجات فتزوج عشر نسوة أو يزيد سيرًا مع الشهوة وميلاً مع الهوى".
كما يقولون أيضًا: "فرق كبير وعظيم بين عيسى وبين محمد، فرق بين من يغالب هواه ويجاهد نفسه كعيسى بن مريم وبين من يسير مع هواه ويجري وراء شهواته كمحمد"، {كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا} [الكهف: 5]

حقًا إنهم لحاقدون كاذبون فما كان محمد عليه الصلاة والسلام رجلاً شهوانيًا إنما كان نبيًا إنسانيًا تزوج كما يتزوج البشر، ليكون قدوة لهم في سلوك الطريق السوي، وليس هو إلهًا ولا ابن إله كما يعتقد النصارى في نبيهم، إنما هو بشر مثلهم فضَّله الله عليهم بالوحي والرسالة، {قُلْ إِنَّمَا أَنَاْ بَشَرٌ مّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَىَّ أَنَّمَا إِلَـهُكُمْ إِلَـهٌ وَاحِدٌ} [الكهف: 110]
ولم يكن صلوات الله وسلامه عليه بدعًا من الرسل حتى يخالف سنتهم أو ينقض طريقتهم فالرسل الكرام قد حكى القرآن الكريم عنهم بقول الله جل وعلا{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرّيَّةً}[الرعد: 38] 

.. ثم هناك حقه الطبيعي صلى الله عليه وسلم في الزواج ، لأنه بشر ، وليس ملَـكاً

ولنبدأ بأول زوجات المصطفى صلى الله عليه وسلم ، وهى سيدتنا خديجة بنت خويلد - رضي الله عنها وأرضاها - فقد تزوجت في الجاهلية من هند بن النباش التميمى وكنيته أبو هالة .. وبعد موته تزوجت عتيق بن عابد المخزومي .. ثم مات عنها عتيق .. وكانت من أرفع بيوت قريش وأوسطها نسبا وحسبا

ثم تزوج صلى الله عليه وسلم السيدة سودة بنت زمعة - رضي الله عنها - فقد كانت متزوجة في الجاهلية بالسكران بن عمرو بن عبد شمس ، وهو ابن عمها ، وأسلما بمكة وخرجا مهاجرين إلى أرض الحبشة في الهجرة الثانية ثم قدما من الحبشة ، ومات السكران بمكة ، وترملت زوجته السيدة سودة

أما السيدة عائشة بنت الصديق أبى بكر - رضي الله عنهما - فهي الزوجة الثالثة لنبي الهدى صلى الله عليه وسلم تزوجها تكريما لابيها لما قدمه لاسلام  و تزوج أيضا لذات السبب من السيدة حفصة بنت عمر بن الخطاب - رضي الله عنهما,ومن السيدة زينب بنت خزيمة الملقبة بأم المساكين - رضي الله عنها - فقد كانت زوجة لابن عمه عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب بن عبد مناف - رضي الله عنه - الذي استشهد في يوم بدر وتركها وحيدة لا عائل لها

جاء كذلك زواجه صلى الله عليه وسلم من السيدة أم سلمة - رضي الله عنها - واسمها (( هند بنت سهيل بن المغيرة المخزومى .وقد أصيب - رضي الله عنه - يوم أحد ، ثم برئ الجرح بعدها بشهر .. وخرج - رضي الله عنه - في (( سرية قطن )) ثم رجع منها بعد شهر آخر ،وانتقض الجرح عليه فتسبب في استشهاده - رضي الله عنه

تزوج صلى الله عليه وسلم ايضا  بالسيدة أم حبيبة رملة بنت أبى سفيان بن حرب - رضي الله عنها

ونأتي إلى زواجه صلى الله عليه وسلم من السيدة زينب بنت جحش الأسدى - رضي الله عنها - وهى ابنة عمته أميمة بنت عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف أي أنها من أعرق وأشرف بيوت قريش وأرفعها نسبا وأما  وكانت فيما يروون فائقة الجمال

بالاضافة الى السيدة صفية بنت حيى بن أخطب زعيم اليهود و من السيدة جويرية بنت الحارث بن ضرار زعيم بنى المصطلق وهند بنت امية ومارية القطبية وميمونة بنت الحارث

  .

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة