-->
U3F1ZWV6ZTQ4OTE1NTMxODEyX0FjdGl2YXRpb241NTQxNDU0ODUzOTk=
recent
اخر المواضيع الاسلامية

الحرب الأهلية النيجرية

خالد الراشد



 النّيجر  دولة ذات نظام حُكمٍ جمهوريّ، عاصمتها هي مدينة نيامي وهي أكبر مدن النيجر التي تقع أغلبها على الضفة الشرقية لنهر النيجر، وهي تقع في الجهة الغربيّة من قارة أفريقيا، أطلق عليها اسم النيجر نسبة إلى نهر النيجر الذي يخترق  ويغزو أراضيها وتشترك بحدودٍ شماليّة مع ليبيا والجزائر، أمّا من الجهة الشرقيّة فتحدّها تشاد، ، ومن الجهة الغربيّة تشترك بحدودٍ مع مالي وبوركينا فاسو،ومن الجنوب تُحدّها بنين ونيجيريا وحصلت دولة النيجر على استقلالها من فرنسا عام 1960م.





اما بشان مساحتها فهي تبلغ حوالي 1,270,000 كم مربع، مما يجعلها أكبر دول في منطقة غرب أفريقيا من حيث المساحة اما  عدد سكانها  فقد بلغ قرابة 17,129,076 نسمة سنة  (2012). ومعظمهم يتركز  في أقصى جنوب البلاد وغربها .تعد النيجر أحد أفقر دول العالم وأقلها نمواً على الإطلاق؛رغم انها تغطي الصحراء الكبرى ما يقرب من 80% من إجمالي مساحة البلاد ولاكنها  تهدد الأجزاء الباقية بالجفاف والتصحر

بالقرب من بحيرة تشاد الواقعة في الجنوب الشرقي للبلاد كانت هناك حضارة عرفة باسم حضارة قانم راحت تنشر الإسلام في هذه المنطقة القاحلة اعتباراً من القرن الحادي عشر للميلاد حتي وصول القرن الخامس عشر ضهرت امة امازيغية تدعي بالطوارق التي تستوطن الصحراء الكبري يتحدثون اللغة الطارقية بلهجاتها الثلاث: تماجق، وتماشق، وتماهق. عرقيا يمكن وصف الطوارق بأنهم جنس أبيض مع ميل إلى السمرة.[2] عاش الطوارق حياة بداوة عريقة في الصحراء الكبرى منذ آلاف السنين ولا يزال بعضهم إلى اليوم متمسك بنمط العيش هذا بسبب التهميش الذي عانوه من الدول التي تقاسمت أراضيهم. عرف الطوارق بتسميات عديدة في مراحل تاريخية متلاحقة، ففي عصور ما قبل التاريخ عرفوا بالجرمنتيين، وفي أوائل العصر الإسلامي عرفوا 

بالملثمين، ثم المرابطين، وأخيرا في العصر الحديث عرفوا بالطوارق طنة أجاديز التي كان لها السيادة على شمالي البلاد. في نهاية القرن 16 قامت دولة السعديين ببعثة بقيادة جودار باشا وانتهت بإنهاء عهد إمبراطورية الصونغي وأصبح شمال النيجر تابعا للمغرب لعدة سنين وفي القرن السابع عشر أقامت قبائل الجرما إمبراطورية على شاطئ نهر النيجر في الجنوب الغربي للبلاد. في القرن الثامن عشر أسست شعوب الهوسا مملكة جوبير القوية. وفي أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر؛ قام المستكشفون الأوروبيون بزيارة البلاد. وكان من أول وأشهر تلك الحملات الاستكشافية للبلاد تلك التي قادها كلٌ من البريطاني مونغو بارك والألماني هاينريش بارت وذلك لاستكشاف منابع نهر النيجر. وفي هذه الأثناء أقام الفولانيون سلطنة سوكوتو وذلك سعيا منهم لإحياء الحركة الدينية الإسلامية في المنطقة.

50.4% من سكان النيجر هم مسلمون اما المسيحيين فهم 48.2%،وتبقي 1.4% من الديانات الأخرى اللغة الإنجليزية هي اللغة الرسمية لدولة النيجر، حيث يتم تدريسها في المدارس والجامعات، إلا أنها ليست الأكثر استخداماً، حيث إن لغة الهوسا، واليوروبا، والإيبو أكثر اللغات استخداماً، كما أن المسلمين يستخدمون اللغة العربية عند أداء الشعائر الدينية.

وضلت الايام تسير خطاها حتي وصول دلك اليوم  الحزين ففي نهاية القرن 16 قامت دولة السعديين 




ببعثة بقيادة جودار باشا وانتهت بإنهاء عهد إمبراطورية الصونغي وأصبح شمال النيجر تابعا للمغرب لعدة سنين وفي القرن السابع عشر أقامت قبائل الجرما إمبراطورية على شاطئ نهر النيجر في الجنوب الغربي للبلاد. في القرن الثامن عشر أسست شعوب الهوسا مملكة جوبير القوية. وفي أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر؛ قام المستكشفون الأوروبيون بزيارة البلاد. وكان من أول وأشهر تلك الحملات الاستكشافية للبلاد تلك التي قادها كلٌ من البريطاني مونغو بارك والألماني هاينريش بارت وذلك لاستكشاف منابع نهر النيجر. وفي هذه الأثناء أقام الفولانيون سلطنة سوكوتو وذلك سعيا منهم لإحياء الحركة الدينية الإسلامية في المنطقة.
وفي أواخر القرن التاسع عشر قامت فرنسا بغزو المنطقة وأنهوا تجارة الرقيق هناك. وفي عام 1904 أصبحت النيجر جزءاً من إفريقيا الغربية الفرنسية، لكن قبائل الطوارق ظلت تقاوم الاحتلال الفرنسي حتى عام 1922 عندما حولت فرنسا البلاد إلى مستعمرة فرنسية.
وفي عام 1946 أصبحت النيجر واحدة من الأقاليم الفرنسية فيما وراء البحار، ولها مجلسها التشريعي الخاص بها، ولها تمثيل نيابي في البرلمان الفرنسي.

في  23 يوليو 1956؛ اتخذت السلطات الفرنسية قراراً بإعادة النظر في هيكل مستعمرات ما وراء البحار الخاضعة للحكم الفرنسي؛ تبعه إعادة تنظيم البرلمان الفرنسي في أوائل 1957 ومن ثم إصدار قرار بشأن إلغاء التفرقة في الإدلاء بالأصوات داخل البرلمان ومنح ممثلي الأقاليم الخاضعة تحت الحكم الفرنسي حقوقا مساوية لأعضاء البرلمان فرنسي الجنسية ومن ثم المشاركة في تشريع القوانين سواء الفرنسية أو تلك المختصة بشؤون أقاليم ما وراء البحار، الأمر الذي ساعد العديد من الدول الواقعة تحت السيادة الفرنسية على التمتع بشئ من الحكم الذاتي والقدرة على تكوين نواة لحكومات وطنية تدير شؤون البلاد. وكان للنيجر حظٌ في ذلك؛ حيث تمتعت بالحكم الذاتي تحت الوصاية الفرنسية بعد قيام الجمهورية الخامسة بفرنسا في 4 ديسمبر 1958 حتى نالت النيجر استقلالها التام في 3 أغسطس 1960.
1960 النيجر اصبحت مستقلة تماما خضعت لحكم مدني احادي الحزب علي يد هاماني ديوري الي غاية 1974


حافظ خلالها ديوري على علاقات وطيدة مع فرنسا والتمس مساعدتها على بداية إنتاج اليورانيوم عام 1971 
 حتى عصفت بالبلاد أزمة جفاف شديدة القسوة تزامنت مع العديد من الاتهامات والاعتقالات من جانب الحكومة تجاه أعضاء المعارضة وحملات مكثفة ضد من وصفتهم الحكومة بالفاسدين، الأمر الذي أدى إلى قيام انقلاب عسكري بقيادة رئيس الحكومة أن ذاك العقيد ساني كونتشيه حيث تمت الإطاحة بنظام ديوري واعتلاء كونتشيه سدة الحكم. وظلت النيجر تحت طائلة الحكم العسكري حتى وفاة كونتشيه عام 1987 وقَّع خلالها على اتفاقية للتعاون المشترك مع فرنسا عام 1977، كما قام بخصخصة جزئية للشركات المملوكة للدولة وذلك نتيجة لوقوع جفاف آخر بالبلاد وزيادة مديونية الحكومة خاصة أسعار اليورانيوم عالميا
للسرعة يجب ان نقدم الزمن ب 20 عاما .....
ومع بداية عام 1991 ازدهرت الحياة السياسية بالنيجر ونشأت العديد من الأحزاب والجمعيات الأهلية،فدلك  الأمر الذي ساعد على إقامة مؤتمر للمصالحة الوطنية في يوليو 1991 تمهيدا لتبني العديد من التشريعات القانونية التي من شأنها إقامة حياة سياسية جديدة وانتخابات رئاسية نزيهة. كما أصدر المؤتمر برئاسة أندريه ساليفو قرارا بتجريد سايبو من سلطاته وتعيين حكومة انتقالية لإدارة شؤون البلاد حتى الانتهاء من الانتخابات الرئاسية
استمرت الحكومة الانتقالية في إدارة شؤون البلاد من نوفمبر 1991 حتى انهارت في أواخر عام 1992، وسط مشاكل اقتصادية واضطرابات عرقية من جانب الطوارق المطالبين بالاستقلال في شمال البلاد. وبالرغم من تدهور الوضع الاقتصادي للبلاد خلال هذه الفترة الانتقالية؛ إلا أن النيجر شهدت تطوراً كبيراً في الكثير من المجالات الحياتية والسياسية والاجتماعية؛ لعل من أهمها النجاح في تشكيل قانون لإعادة هيكلة الهيئات الإدارية للبلاد، وإقامة انتخابات هادئة حرة ونزيهة، بالإضافة إلى حرية الصحافة؛ الأمر الذي ساعد على صدور العديد من الصحف المستقلة بالبلاد.
وفي إبريل 1993 فاز حزب تحالف قوى التغيير (وهو حزب يساري وسطي) بأغلبية مطلقة في انتخابات المجلس التشريعي، وتم انتخاب ماهامان عثمان، وهو مسلم من قبائل الهوسا، رئيساً للجمهورية في أول انتخابات ديموقراطية حرة تشهدها البلاد.
وفي عام 1994 تم توقيع اتفاق سلام مع طوارق الشمال حيث تم منحهم حكماً ذاتياً محدوداً.
وتمتعت النيجر بحياة هادئة حتى وصلت  الانتخابات البرلمانية في يناير 1995 والتي فاز بها أيضا حزب تحالف قوى التغيير ولكن بنسبة أقل هذه المرة، وظهر جليا خلال تلك الانتخابات تنازع كلٍ من رئيس الدولة ورئيس الوزراء على إحكام السيطرة على مقاليد السياسة للبلاد؛ مما مكن العقيد: إبراهيم باري مناصرة من الإطاحة بالجمهورية الثالثة خلال الانقلاب العسكري الذي قاده في يناير من عام 1996
ومن هنا سنسرع الزمن بعض الشيء حتي يصل بنا المطاف الي 
إبريل عام 1999 أعلن مقتل الرئيس إبراهيم باري خلال الانقلاب العسكري الذي قام به الرائد داوودا مالام وانكي، الذي قام بتأسيس مجلس حكم عسكري انتقالي أعلن من خلاله قيام الجمهورية الخامسة بالنيجر على النظام النصف رئاسي الفرنسي.
وفي خلال الاقتراع الوطني لإعلان الجمهورية الخامسة بالنيجر - والذي أشرف عليه مراقبون دوليون وصفوه بالحيادية والنزاهة - وافق أبناء الشعب على إقامة الجمهورية الخامسة للبلاد في يوليو من عام 1999 مما ساعد على إقامة انتخابات رئاسية في أكتوبر ونوفمبر من العام نفسه فاز خلاله تحالف الحركة الوطنية للتنمية والائتلاف الديموقراطي الاشتراكي برئاسة البلاد تحت زعامة السيد مامادو تانجيولاكن سرعان ما  تمت الإطاحة بنظام الرئيس مامادو تانجي يوم 18/02/2010 إثر انقلاب عسكري تزعمه العقيد سالو جيبو قائد لواء المدرعات في الجيش النيجيري؛ حيث تم تشكيل المجلس الأعلى لاستعادة الديموقراطية وحل جميع المؤسسات بالبلاد.
ومرت النيجر بزمن خلاف وحرب وقتال حتي الي سنة 2007
قامت المنظمات الدولية لحقوق الإنسان بانتقاد السلطات في النيجر بسبب معاقبتها لكل من ينتقد سياسات الدولة مما يتنافى مع المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان وقوانين حرية الصحافة 
وبدات ماساة المجاعة ستتعجب نعم عندما نعلم بأنه هذا البلد فيه نهر عظيم مثل نهر النيجر يقول الإنسان مستحيل أن تكون فيه مجاعة ولكن عندما نعلم بأن هذا النهر لا سدود فيه إلا بعض الحواجز المائية البسيطة فمجرد أن يكون هناك موسم لا أمطار فيه، فيه بعض الجفاف فالبلد على حافة المجاعة تقريبا في كل سنة إلا إذا نزلت الأمطار، إن نزل الغيث يُغاث الناس وإن لم ينزل فمعظم السكان على حافة المجاعة لانه يسبب نقص المحاصيل الزراعية وتأخر المعونات الدولية. وتقول الحكومة إن الوضع تدهور جدا في الشهرين الماضيين في المناطق المتأثرة بالمجاعة. وإن سكان تلك المناطق بدؤوا بأكل الحشائش والنباتات البرية.


فمن الواضح أن النيجر  للأسف وقعت ضحية حكومات فاسدة توجد، إضافة إلى ذلك، تحت القبضة المطلقة للمخابرات الفرنسية الفاعلة جدا في المنطقة- لم تتردد في أن تمنح بلدانها لدول «متنورة، حداثية وديمقراطية» -هنا فرنسا- لاتخجل من ممارسة أعلى أشكال النهب لموارد يوظف مدخولها في النهاية في النفخ في حجم الحسابات العابرة للقارات.. إننا هنا أمام نفس الخيارات الاستعمارية الكانبالية لنهاية القرن التاسع، الجديد الوحيد أنها تمرر في قوالب لغة التعاون الدولي المثمر كما في التعابير الخشبية للحكومات الذيلية الفاسدة..


انه لمن العار أن تفتخر السيدة آن لوفيرجون بالأرباح التي تحققها مجموعتها بالنيجر وهي تعلم جيدا أن تلكم الأرباح تنتج مخلفات «عرضية» هي ما نشاهده اليوم من آلاف الضحايا الجوعى.. لا أفهم كيف يمكن لإنسان أن يعبر عن سعادته بنتائج مالية تشكل معاناة بل قل جثث الضحايا الوجه الآخر غير المشرف في المطلق لها.. من العار كذلك ألا ينتفض المثقفون الفرنسيون الأحرار في وجه هذه اللعبة الرديئة.. وإذا استثنينا بعض الأسماء التقدمية الحقيقية ( إدغار موران، جيل ليبوفتسكي مثلا)، فإننا لا نكاد نسمع صوت من لا يتوقفون على التنديد صباح مساء بالحجاب و «بخطره الاستراتيجي» على الغرب !!!!.. إن أشخاصا من مثل برنار هنري ليفي-حتى لا آخذ إلا هذا المثال الصارخ- مدعوون إلى الإنصات إلى ضمير الإنسان الساكن في دواخلهم، و إلى قول الحقيقة كاملة حتى و إن كانت تضر بالمصالح «العليا» للدولة الفرنسية..
نه لمن العار أن تفتخر السيدة آن لوفيرجون بالأرباح التي تحققها مجموعتها بالنيجر وهي تعلم جيدا أن تلكم الأرباح تنتج مخلفات «عرضية» هي ما نشاهده اليوم من آلاف الضحايا الجوعى.. لا أفهم كيف يمكن لإنسان أن يعبر عن سعادته بنتائج مالية تشكل معاناة بل قل جثث الضحايا الوجه الآخر غير المشرف في المطلق لها.. من العار كذلك ألا ينتفض المثقفون الفرنسيون الأحرار في وجه هذه اللعبة الرديئة.. وإذا استثنينا بعض الأسماء التقدمية الحقيقية ( إدغار موران، جيل ليبوفتسكي مثلا)، فإننا لا نكاد نسمع صوت من لا يتوقفون على التنديد صباح مساء بالحجاب و «بخطره الاستراتيجي» على الغرب !!!!.. إن أشخاصا من مثل برنار هنري ليفي-حتى لا آخذ إلا هذا المثال الصارخ- مدعوون إلى الإنصات إلى ضمير الإنسان الساكن في دواخلهم، و إلى قول الحقيقة كاملة حتى و إن كانت تضر بالمصالح «العليا» للدولة الفرنسية..

اصبحت أوراق الشجر والنباتات البرية 50% من الغذاء المستهلك في إقليم كويورفيي شمالي العاصمة نيامي. وقد أسفرت موجة المجاعة هذه عن نزوح معظم السكان من مناطقهم إلى المدن بحثا عن الغذاء.
  1. وقد طالبت الحكومة منذ أبريل/نيسان الماضي بمساعدات دولية عاجلة تقدر بـ 60 ألف طن من الحبوب وثلاثة أطنان من البذور لمواجهة الأزمة ما بين مايو/أيار وأغسطس/آب، لكن المساعدات التي وصلت حتى الآن لا تفي بالغرض المطلوب.
  2. في يوم يوم الجمعة 6 فبراير 2015 
نفدت احدي الجماعات قبحها الله تدعي جماعة بوكو حرام.

 وكان دلك أول توغل لبوكو حرام داخل الأراضي النيجرية


ما لا يقل عن  5،000 إلى 10،000 شخص هربوا إلى بوسو هرباً من القتال بين بوكو حرام والقوات المسلحة
 النيجيرية في ولاية بورنو الشمالية. وألقى معظم السكان باللائمة على الجيش بسبب العنف المفرط وانتهاكات حقوق الإنسان
  1.  فاين انتم ايها المسلمون من قول  رسول الله صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم  قال :  لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) ، رواه البخاري ومسلم.
  2. فالله الله في اخوانك الله الله في اخوانك 
  3. الدنيا دار من لا دار له فتحابو في الله وتعاونوا يا عباد الله 



والسلام عليكم ورحمة الله سبحانه وتعالي 


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة